Wednesday, October 9, 2019
A coalition of international organisations call on the prime minister of Iraq, Mr. Adil Abdul-Mahdi, to ensure the safety of media workers during the demonstrations taking place across the country. For Arabic translation, see below.

Since the first of October, thousands of protesters have taken to the streets to express their discontent with the Iraqi authorities (Reuters, October 5, 2019). The resulting violence - including from the Iraqi security services - has already led to the deaths of more than 100 protesters, with thousands injured (according to the Iraqi Human Rights Commission). Furthermore - in direct violation of article 19 of the Universal Declaration of Human Rights - Iraqi media are increasingly being targeted by government-sanctioned internet shutdowns, which are now commonplace strategies to curb the media's ability to report freely.

As of today, the Iraqi national mechanism for monitoring attacks against journalists - supported by UNESCO - has confirmed the following incidents:

  • 26 attacks against journalists and 14 cases where media outlets were prevented from covering events in Baghdad and the provinces
  • Forced closure of 3 satellite channels by orders of the National Communications and Media Commission of Iraq (CMC)
  • Raids by unidentified armed groups into 4 TV offices, causing serious property damage

The undersigned organizations would like to express their grave concern about these developments, and request the Iraqi prime minister to immediately enact appropriate measures to guarantee the ability of media workers to pursue their profession.

Free Press Unlimited
International Federation of Journalists
International Media Support
Media in Cooperation and Transition
CFI, Media Development

Arabic translation

منظمات دولية تدعو السلطات العراقية لحماية حرية التعبير


9 أكتوبر/تشرين الأول 2019-- دعا تحالف من المنظمات الدولية رئيس الوزراء العراقي، السيد عادل عبد المهدي، إلى ضمان سلامة العاملين في الإعلام خلال المظاهرات التي تعم أنحاء البلاد.

منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول، خرج آلاف المتظاهرين إلى الشارع ليعبروا عن استيائهم من السلطات العراقية (رويترز 5 أكتوبر/تشرين الأول 2019). أدى العنف الناجم عن ذلك- بما في ذلك من قبل قوات الأمن العراقية- إلى مقتل أكثر من 100 متظاهر، وإصابة الآلاف (حسب المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق(. علاوة على ذلك، وفي انتهاك مباشر للمادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، يتم استهداف وسائل الإعلام العراقية على نحو متزايد من خلال قطع الحكومة للإنترنت، وهو الأمر الذي أصبح إستراتيجية شائعة للحد من قدرة وسائل الإعلام على تغطية الأحداث بحرية.

حتى تاريخ اليوم، أكدت الآلية العراقية الوطنية لرصد الاعتداءات على الصحفيين- وهي آلية تدعمها منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة اليونسكو- الحوادث التالية:

26 اعتداء على الصحفيين و14 حالة مُنعت فيها وسائل الإعلام من تغطية الأحداث في بغداد والمحافظات
الإغلاق القسري لثلاث قنوات فضائية بأوامر من هيئة الإعلام والاتصالات في العراق (CMC)
قيام مجموعات مسلحة مجهولة الهوية باقتحام 4 مكاتب تلفزيونية، مما تسبب بأضرار جسيمة في الممتلكات
تود المنظمات الموقعة أناه أن تعرب عن بالغ قلقها حيال هذه التطورات، وأن تطلب من رئيس الوزارء العراقي أن يسنّ على الفور التدابير المناسبة لضمان قدرة العاملين في الإعلام على متابعة عملهم.

Free Press Unlimited
International Federation of Journalists
International Media Support
Media in Cooperation and Transition
CFI, Media Development